شات عربي 
 عدد الضغطات  : 14365
 
 عدد الضغطات  : 5184  
 عدد الضغطات  : 4018  
 عدد الضغطات  : 3499  
 عدد الضغطات  : 3802


العودة   منتديات التجمع العربي > منتديات إسلامية > إسلاميات عامة
التسجيل تعليمات التقويم الإعلانات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: رنة موبايل عملية (آخر رد :بسمة الوفااء)       :: نغمة جوال نعنشة بنعنشة (آخر رد :بسمة الوفااء)       :: صور حزينة للواتس اب (آخر رد :كرستيانو رونالدو)       :: رنة موبايل راح اطق من الفرح (آخر رد :بسمة الوفااء)       :: نغمة جوال عقيقة (آخر رد :بسمة الوفااء)       :: انشودة (يا سائلي) كلماتها جميلة ومعانيها رائعة (آخر رد :MarStacie)       :: نغمة جوال مزيناها عروقها الاصيلة (آخر رد :بسمة الوفااء)       :: رنة موبايل ابداع و فن راقي (آخر رد :بسمة الوفااء)       :: ريال مدريد وبرشلونة (آخر رد :epour)       :: تحميل برنامج هوت سبوت شيلد 2014 (آخر رد :الكبير اوى)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-04-2011, 12:27 PM   #1
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
2 تفسير الأحلام: منقولات لمفسرين وفيديو // متجدد

]








تفسير الأحلام هو عالمــــ

قال أحد الشعراء عن الأحلام



رأيت أشياء شتى لا عداد لها .............

والعين مغمضة والحس في عدم

وطرت في الجو أحياناً وسرت ...........

إلى أقصى البلاد ولم أخطر على قدم

كلمت من لم يكلمني ونحت على ..........

من لم يمت وبلا خط جرى قلمي

وشد ما خفت من غول بلا ...............

سبب رام اغتيالي عن بغي ولم يرم

وكم رأيت بداري اللص يسرقني ..............

وأنه حول داري قط لم يحم

وكم تسورت أسواراً وهمت على ..........

وجهي فراراً ولو نبهت لم أهم

وكم تصورت من ضغط أناخ على ...........

صدري وحاول تعجيلاً لمخترمي

وكل ذاك وهذا في الحقيقة .................


قد لقيته وأنا في غفلة الحلم







جميعنا حين يصحو من النوم يسأل في تفسير مارأى


والبعض يسيطر عليه حلمه لو كان من الاشخاص الذين يتفسر


حلمهم // من هنا جاءت لي الفكره ان يصبح باب مستقل لكل الاحلام والرؤى


احكام الحلم ادابه هل نخبر به احد ام لا ؟؟ ولمن نقوله ....الخ


واحلام وتفسير متجدد..



كل مايخص الأحلام سنحصره هنـا..




تجميع واعداد: روان : منتديات التجمع العربي
__________________


التعديل الأخير تم بواسطة روان ; 10-28-2011 الساعة 01:45 PM
روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:30 PM   #2
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up

حكم تفسير الأحلام الشيخ أبو اسحاق الحوينى



&feature=fvst







تفسير الأحلام أبو إسحاق الحوينى





لمن نقص الرؤيا وماهي الرؤيا مع الشيخ ابو اسحاق





&feature=related
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:37 PM   #3
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up


بسم الله الرحمن الرحيم


سبل تفسير الاحلام وآدابه وكيفيته وتفسيره حسب الحروف الابجدية


1 - الرؤيا ثلاث : .


رؤيا حسنة صالحة هي بشرى من الله ، وجزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة . .

ورؤيا سيئة مكروهة هي أهاويل من الشيطان ليحزن بها ابن آدم وليتلعب به في

منامه . . ورؤيا مما يحدث المرء نفسه ، أو يهم به في يقظته فيراه في منامه ، ويدخل فيها ما يعتاده الرائي في اليقظة ، كمن عادته أن يأكل في وقت فنام فيه ، فرأى أنه ياكل ، أو بات طافحا من أكل وشرب ، فرأى أنه يتقيا. وما عدا ذلك أضغاف أحلام يعني الأحلام المختلطة الملتبسة، ولا يصح تاويلها لاختلاطها وعدم التئامها على أصول التعبير. 2 - فإذا كانت الرؤيا حسنة صالحة استحب لرائيها أربعة أشياء : . أن يحمد الله تعالى عليها. . أن يستبشر بها . . أن يتحدث بها لمن يحب دون من يكره . . أن يفسرها تفسيرا حسنا صحيحا، لأن الرؤيا تقع على ما تفسر به ,


3 - وإذا كانت سيئة مكروهة استحب لرائيها سبعة أشياء ، إن فعلها لن تضره إن شاء الله تعالى، وينبغي الاستعاذة بالله من شرها . . والاستعاذة من الشيطان ثلاثا . . التفل عن اليسارثلاثا. . التحول عن الجنب الذي كان نائما عليه . . الصلاة . . أن لا يحدث بها أحدا . . ولا يفسرها لنفسه . ودليل ذلك كله هذه الأحاديث الثسريفة : . روى البخاري من حديث أبي سعيد الخدري أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : "إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها ، فإنما هي من الله ، فليحمد الله عليها ، وليحدث بها، وإذا رأى غيرذلك مما يكره ، فإنما هي من الشيطان ، فليستعذ من شرها ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره ". . وأخرج الترمذي وغيره عن أبي هريرة ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إذا را ى أحدكم الرؤيا الحسنة فليفسرها ، وليخبر بها ، وإذا را ى الرؤيا القبيحة فلا يفسرها ، ولا يخبربها) .

. وروى الشيخان ، عن أبي سلمة ، قال : لقد كنت أرى الرؤيا فتمرضني حتى سمعت أبا قتادة يقول : وأنا كنت أرى الرؤيا تمرضني حتى سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : "الرؤيا الحسنة من الله ، فاذا رأى أحدكم ما يحب فلا يحدث به إلا من يحب ، وإذا رأى ما يكره فليتعوذ بالله من شرها، ومن شر الشيطان ، وليتفل ثلاثا، ولا يحدث بها أحدا ، فإنها لن تضره " . . وفي رواية لمسلم "فإن رأى رؤيا حسنة فليبشر، ولا يخبرإلا من يحب ". . وروى مسلم من حديث جابر، عن رسول الله قال : " إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثا، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثا، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه ا . . وروى مسلم أ يضا من حديث أبي هريرة "فإن رأى أحدكم ما يكره فليقم فليصل ، ولا يحدث بها الناس ".

4 - أما كيف تفسر الرؤيا تفسيرا صحيحا ، فاتبع الخطوات التالية :


( 1 ) ضع يدك - من الرؤيا - على المهم منها - أو الذي تراه يرمز إلى أي من أمور الواقع - أو ما تعلقت أمثاله ببشارة أو نذارة ، أو تنبيه ، أو منفعة في الدنيا أو في الأخرة، واطرح ما سوى ذلك من الحشو والخلط والأمور التي لا تنتظم .

(ب ) إجعل لكل ما وضعت عليه يدك من الرموزأو الأمور المهمة أصلا من أصول التعبير المستنبطة بدلالة القرآن الكريم أو بدلالة الحديث الشريف ، أو بدلالة المعنى والقياس والتشبيه ، أو بدلالة الأسامي واشتقاق اللغة . بالتعبير بدلالة القران الكريم : كالحبل تعبره بالعهد، لقوله سبحانه( واعتصموا بحبل الله ".

* والسفينة تعبرها بالنجاة لقوله تعالى( إنا نجيناه وأصحاب السفينة". " والخشب تعبره بالنفاق لقوله عزوجل ( كانهم خشب مسندة )"

* والحجارة تعبرها بالقسوة لقوله جل ذكره ( هي كالحجارة أو أشد قسوة) "

* والطفل الرضيع تعبره بالعدو لقوله تعالى ( فالتقطه آل فرعون ليكون له عدوا وحزنا"

* والرماد تعبره بالعمل الباطل لقوله تعالى ( مثل الذين كفروا بربهم أعمالهم كرماد اشتدت به الريح "

* والماء يعبربالفتنة لقوله تعالى ( لأسقيناهم ماءا غدقا لنفتنهم فيه) "

وأكل اللحم النيء يعبربالغيبة لقوله تعالى ( أيحب أحدكم أن يكل لحم أخيه ميتأ" .

* والنعاس يعبر بالأمن لقوله تعالى (إذ يغشيكم النعاس أمنة منه)

* والبقل والقثاء والفوم والعدس والبصل يعبرلمن أخذه بانه قد استبدل شيئا أدنى بما هو خير منه من مال أو رزق أو علم أو زوجة أو دار لقوله تعالى ( فأدع لنا ربك يخرج لنا مما تنبت الأرض من بقلها وقثاءها وفومها وعدسها وبصلها قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذى هوخير)

* والشجرة الطيبة تعبربالكلمة الطيبة، والخبيثة بالكلمة الخبيثة لقوله تعالى ( ومثل كلمة طيبة كشجرة طيبة. . .) " الأية

* والبستان يدل على العمل ، واحتراقه يدل على حبوطه ، لقوله تعالى ( فاصابه إعصار فيه نار فاحترقت )

والبيض يعبربالنساء لقوله تعالى ( كانهن بيض مكنون )،، وكذلك اللباس لقوله سبحانه وتعالى (هن لباس لكم) " * والنور يعبر بالهدى ، والظلمة بالضلال ( يخرجهم من الظلمات إلى النور) "

أما التعبير بدلالة السنة


* كالغراب يعبر بالرجل الفاسق لأن النبي صلى الله عليه وسلم( سماه فاسقا) .

* والفارة تعبر بالمرأة الفاسقة لأن النبي صلى الله عليه وسلم سماها فويسقة .

* والضلع والقوارير تعبر بالنساء لقوله صلى الله عليه وسلم " المرأة خلقت من ضلع " وقوله " ويحك يا أنجشه رويدا سوقك بالقوارير" .رواهما ا لشيخا ن . ، والقميص يعبر بالدين لقوله صلى الله عليه وسلم "رأيت الناس عرضوا علي وعليهم قمص منها ما يبلغ الثدي ، ومنها ما يبلغ دون ذلك ، وعرض علي عمر

بن الخطاب وعليه قميص يجتره " ، قالوا : فما أولته يارسول الله؟ قال : " الدين " أخرجه الشيخان . *

* واللبن يعبر بالعلم لأن النبي صلى الله عليه وسلم أوله بالعلم ، ويعبربالفطرة لحديث الإسراء . *

* والمرأة السوداء الثائرة الرأس تعبربالوباء لقوله صلى الله عليه وسلم : " رأيت كأن امرأة سوداء ثائره الرأس خرجت من المدينة حتى قامت بمهيعة - وهى الجحفة - فأولت أن وباء المدينة نقل إليها)ا رواه البخاري . " *والغيث يعبربالهدى والعلم لقوله صلى الله عليه وسلم "مثل ما بعثني الله به من الهدى والعلم كمثل غيث . . . " الحديث متفق عليه .

* والصراط المستقيم يعبر بالإسلام ، والأسوار تعبر بحدود الله ، والأبواب المفتحة محارم الله لحديث النواس : "ضرب الله مثلا صراطا مستقيما، وعلى جنبتي الصراط سوران فيهما أبواب مفتحة، وعلى الأبواب ستور مرخاة، وعلى باب الصراط داع ، الحديث رواه أحمد والترمذي وغيرهما . " والدار تعبر بالجنة ، والمأدبة تعبر أيضا بالإسلام ، والداعي الذي يدعو إلى المادبة محمد صلى الله عليه وسلم ، فمن أجاب الداعي ودخل الدار، فتلك الرؤيا بشارة له بالجنة - إن شاء الله - لحديث البخاري : "جاءت ملائكة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو نائم . . وفيه : مثله كمثل رجل بنى دارا وجعل فيها مادبة وبعث داعيا ، فمن أجاب الداعي دخل الدار وأكل من المادبة ، ومن لم يجب الداعي لم يدخل الدار ولم ياكل من المادبة ا .

* والإبل تعبر بالعز، والغنم بالبر كة، والخيل بالخير لحديث ابن ماجه : "الإبل عز لأهلها، والغنم بركة ، والخيرمعقود في نواصي الخيل إلى يوم القيامة" . *

* والكلب يعود في قيئه يعبربرجل يعود في هبته للحديث المتفق على صحته "العائد في هبته كالكلب يعود في قيئه ) . *

* والأترجة تعبربالمؤمن الذي يقرأ القران. والتمرة بالمؤمن الذي لايقرم القرآن . والريحانة بالمنافق الذي يقرأ القران . والحنظلة بالمنافق الذي لا يقرأ القرآن . لقوله صلى الله عليه وسلم "مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة: ريحها طيب وطعمها طيب ، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القران كمثل التمرة : لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة: ريحها طيب وطعمها مر، ومثلإ المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة : ليس لها ريح وطعمها مر" متفق عليه .

* والظلم يعبر بالظلمات والعكس ، والشح بالهلاك وسفك الدماء لقوله صلى الله عليه وسلم : "اتقوا الظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم ، حملهم على أن سفكوا دمائهم ، واستحلوا محارمهم " رواه مسلم .

* والنخلة تعبربالمسلم لقوله صلى الله عليه وسلم : "إن من الشجرة شجرة لا يسقط ورقها وإنها مثل المسلم ، حدثوني ماهي ؟ قال ابن عمر: فوقع الناس في شجر البوادي ، ووقع في نفسي أنها النخلة، ثم قالوا : حدثنا ماهي يارسول الله ؟ قال : هي النخلة" متفق عليه. *

* وحامل المسك يعبر بالجليس الصالح ، ونافخ الكيريعبر بالجليس السؤ للحديث المتفق عليه "مثل الجليس الصالح والجليس السؤ،.

** أما التعبير بدلالة المعنى والقياس والتشبيه .


* كالنار تعبربالفتنة ، لأن النار تقسد كل ما تمر عليه وتتصل به ، وكذلك الفتنة . والنجوم بالعلماء، لحصول هداية أهل الأرض بها . * والحديد وأنواع السلاح يعبران بالقوة والنصر. * والرائحة الطيبة تعبربالثناء الحسن وطيب القول والعمل . * والرائحة الخبيثة بالعكس . * والديك رجل عالي الهمة بعيد الصيت . * والحية عدو أو صاحب بدعة يهلك بسمه .

*وخروج المريض من داره ساكتا يعبر بموته ، ومتكلما يعبر بحياته . * والخروج من الأبواب الضيقة يعبر بالفرج والنجاة . * والسفر من مكان إلى مكان يعبر بالانتقال من حال إلى حال . * وموت الرجل يعبر بتوبته ورجوعه إلى الله ، لأن الموت رجوع إلى الله . * والزرع والحرث بالعمل . * والكلب عدو ضعيف كثير الصخب . * والأسد رجل قاهر مسلط . والثعلب يعبر برجل غادر ماكر محتال مراوغ عن الحق . * وكل زيادة محمودة في أعضاء الجسم فزيادة خير، وكل زيادة متجاوزة للحد في ذلك فشر. * وكل صعود وارتفاع فمحمود، وكل سقوط وخرور من علوإلى أسفل فمذموم .

**أما التعبير بالأسامي واشتقاق اللغة.


كمن رأى رجلا يسمى راشدا يعبربالرشد، وإن كان يسمى سالما يعبر بالسلامة ، وسعيدا بالسعادة ، ونافعا بالنفع ، وعقبة بالعاقبة ، ورافعا بالرفعة ، وأحمد بالحمد، وصالحا بالصلاح . روى مسلم من حديث أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : "رأيت ذات ليلة - فيما يرى النائم - كأنا في دار عقبة بن رافع ، فاتينا برطب من رطب ابن طاب . ، فأولت الرفعة لنا في الدنيا، والعاقبة في الاخرة ، وأن ديننا قد طاب


الصفة الثالثة

**فإن لم تستطع أن تعبر رؤياك بإحدى هذه الدلالات ، فاستعن بكتب تعبير الرؤيا المعتمدة، وقد وضعت لك معجمأ مختصرا، اشتمل على أصح تفاسير الأحلام وأدقها ، واستفدت كثيرأ من كتاب ألنابلسي ، لاعتماده على كثيرا من التصانيف في تفسير الأحلام .

ب ) بعد أن عرضت رموز الرؤيا على الأصول ، وجعلت لكل رمز أو شيء مهم أصلا صحيحا، قم بتجميع وتاليف هذه الأصول بعضها إلى بعض ، لتستخرج منه معنى مستقيما واضحا . وتلك أمثلة توضيحية، اخترتها لك من تعابيرحامل لواء علم التعبيرعنيت ابن سيرين . *

* رأى الحجاج بن يوسف في منامه كان جاريتين من الحور العين نزلتا من السماء ، فاخذ الحجاج إحداهما ، ورجعت الأخرى إلى السماء ، فبلغت رؤياه ابن سيرين ، فقال : هما فتنتان يدرك إحداهما ، ولا يدرك الأخرى، فأدرك الحجاج فتنة ابن الأشعث ولم يدرك فتنة ابن المهلب .

* في هاتيك الرؤيا رمزان : الأول : الجاريتان . والثاني : أخذ الحجاج إحداهما ورجوع الأخرى . وقد جعل ابن سيرين للرمز الأول أصلأ من أصول التعبيرأخذه بدلالة السنة وهوتعبير النساء بالفتنة لقوله صلى الله عليه وسلم "ماتركت بعدي فتنة هي أضر على الرجال من النساء" متفق عليه ،

* وجعل للرمز الثاني أصلا آخر وهو الإدراك ، ثم ألف بين الأصلين واستخرج معنى واضحا فوقع كما قال . * وأتى ابن سيرين رجل ، فقال : إني خطبت امرأة فرأيتها في المنام سوداء قصيرة ، فقال : أما سوادها فمالها، وأما قصرها فعمرها، فلم تلبث إلا قليلا حتى ماتت ، وورثها الرجل . وهنا كذلك رمزان : الاول : سواد المرأ ة. الثاني : قصرها . فجعل ابن سيرين للرمز الأول أصلا من اللغة، ففي لسان العرب : ولفلان سواد، أي مال كثير، واختار للرمز الثاني أصلا بدلالة المعنى والقياس والتشبيه ، فشبه البدن بالعمر في الطول والقصر، ثم جمع بين هذين الأصلين ، واستخرج هذا المعنى . * وعن عبد الله بن مسلم ، قال : كنت أجالس ابن سيرين فتركت مجالسته وجالست قوما من الإباضية ، فرأيت فيما يرى النائم كاني مع قوم يحملون جنازة النبي صلى الله عليه وسلم ، فاتيت ابن سيربن فذكرت له ذلك فقال : مالك جالست أقواما يريدون أن يدفنوا ماجاء به محمد صلى الله عليه وسلم!. في هذ. الرؤيا رمزان : الأولى : جنازة النبي صلى الله عليه وسلم
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:38 PM   #4
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up



*الثاني : حمل القوم لهذه الجنازة وإرادة دفنها . فعبرابن سيربن الرمز الأول بالحق الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم ، وعبر الرمز الثاني بالقضاء على هذا الحق ، ثم ألف بين هذين الأصلين ، واستخرج المعنى المذكور آنفا . *

*وجاء رجل لابن سيرين ، فقال : إني رأيت كاني على رأسي تاجا من ذهب ، فقال ابن سيرين : "اتق الله ، فإن أباك في أرض غربة، وقد ذهب بصره ، وهويريد أن تاتيه " فادخل الرجل يده في حجزته ، وأخرج كتابا من أبيه يذكر فيه ذهاب بصره ، وأنه في أرض غربة، ويامر بالإتيان إليه ". في هذ. الرؤيا ثلاثة رموز: الأول : الرأس . الثاني : ا لتاج . الثالث : الذهب . واختار ابن سيرين لهذه الرموز أصولا بدلالة المعنى واشتقاق اللغة ، فالرأس رئاسة ، ورئيس الإنسان أبوه ، والتاج من لباس ألعجم ، وأرض العجم أرض غربة للعرب ، والذهب ذهاب البصر، ثم ألف ابن سيرين بين هذه الأصول ، واستخرج هذا المعنى العجاب الذي وقع كما قال ! ويلاحظ أن هذه الرؤى التي عبرها ابن سيرين وقعت كما قال ، ذلك أن الرؤيا تقع على ما تفسر، فقد أخرج الحاكم من حديث أنس


* قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن الرؤيا تقع على ما تعبر، ومثل ذلك مثل رجل رفع رجله فهو ينتظر متى يضعها، فإذا رأى أحدكم رؤيا فلا يحدث بها إلا ناصحا أوعالما" . وأخرج أبو داود والترمذي وابن ماجه ، عن أبب رزين العقيلي ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : "الرؤيا على رجل طائر، ما لم تعبر، فإذا عبرت وقعت . . " الحديث . ومن ثم نقول منبهين : لابد أن تعي الرؤيا على خير مهما أمكن بغيرتعسف ، وإلا فالكف عن تفسيرها أولى وأحرى



د ) وإن وجدت الرؤيا تحتمل معنيين متضادين نظرت أيهما أولى بالفاظها، وأقرب من أصولها، فحملتها عليه . نقل المناوي في شرحه للألفية الوردية عن بعضهم قوله :


ينبغي للمعبرأن يتانى ويتثبت ، ومن يبحث بحثا تاما، وينظر تاليف الكلام ونظمه ، ويميزبين حشوه ، وحقيقه ، وأن يقف على المقصود من كل رؤيا عرضت عليه ، ثم يعرضها على قوانين التعبير، فإن أحتملت الرؤيا تعبيرين ، يخرجها على ماهوأليق وأوفق بالرأي .

هـ ) وربما ترى الرؤيا ويعود تأويلها إلى أخيك أو صديقك ، أو أحد أقاربك ، أو من له علاقة بك ، ويكون ذلك إذا كانت الرؤيا لا تليق بك معانيها، ولا يمكن أن ينال مثلك موجبها، ويكون صاحبك أحق بها منك ، كدلالة الموت مثلا لا تنقل عن صاحبها إلا أن يكون سليم الجسم في اليقظة وشريكه مريضا، فيكون لمرضه أولى بها لدنؤ من الموت . وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم في النوم مبايعة أبي جهل له ، فكان ذلك لابنه عكرمة فلما أسلم ، قال صلى الله عليه وسلم "هو هذا" ورأى لأسيد بن العاص ولاية مكة، فكان لابنه عتاب بن أسيد ولاه النبي صلى الله عليه وسلم مكة.

الصفحة الخامسة



وإذا رأيت رؤيا، وكان في تاويلها عورة لمسلم قد سترها الله عليه ، فاسترعليه ، ولا تحكها ، ولا تسئه فيها إن ذكرتها ، فإنك إن فعلت ذلك اغتبت أخاك . واعلم أن التاويل يختلف باختلاف أقدار الأشخاص

وهيئاتهم فلكل إنسان تعبير يناسبه ، وتاويل يليق به ، فتكون لواحد رحمة ، وعلى الآخر عذابا . سأل رجل ابن سيرين ، قال : رأيت في المنام كاني أؤذن قال : تحج ، وساله آخر، فأوله بقطع يده في السرقة ، فقيل له في التاويلين ، فقال : رأيت الأول على سيماء حسنة، فأولت قوله سبحانه وتعالى : ( وأذن في الناس بالحج " ولم أرض هيئة الثاني فاولت قوله - عز وجل - ( ثم أذن مؤذن أيتها العير إنكم لسارقون " . وكان يقول في الرجل يخطب على المنبريصيب سلطانا، فإن لم يكن من أهله يصلب ! .

ح ) وربما رأى الصبي الصغير الشيء فكان لأحد أبويه ، والعبد فكان لسيده ، والمرأة فكان لبعلها أو لأهل بيتها .

ط ) كيفية استخراج المشكل والغريب من الرؤيا : يقول المناوي في شرح ألفية ابن الوردي : إعلم أن الرؤيا إن علمت وفهمت من أولها إلى آخرها فتاويلها سهل ، وإن علم بعضها وفهم ، وأشكل البعض فيعبرماعلم ، ويفحص عن الباقي بعضا فبعضا، فإن صارت أبعاضا مفهومة فذلك ، وإن لم تفهم كلها نظر في المناسبة بين أجزائها فإن كان لها مناسبة استدل بتلك المناسبة من بعضها لبعض ، ويدقق النظر في استنباط تأويلها، وإن كانت الرؤيا غريبة نادرة لم يقع مثلها فلا يتجاسر، ولا يبادر في تعبيرها، بل يتوقف فيها حتى يظهر عاقبتها . وأخيرا فلكي تصيرحاذقأ في تعبيررؤياك فلابد لك من حفظ الأصول الصحيحة ووجوهها واختلافها المستنبطة بدلالات القرآن والسنة والمعاني والأسماء ، والقدرة على تأليف هذه الأصول بعضها إلى بعض لتستخرج معنى واضحا مستقيما. وهذا حين أبتدىء قاموس الرؤى والأحلام مستعينا بالله سبحانه .
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:40 PM   #5
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
افتراضي



تفسير الاحلام حسب الحروف الابجدية :-

حرف الالف :-


آدم عليه السلام : من رآه على هيئته نال ولاية عظيمة، إن كان أهلا لها لقوله تعالى : ( إني جاعل في الأرض خليفة) *، وقيل من رآه اغتر ة بقول بعض أعدائه ثم فرج عنه بعد مدة.

إبراهيم عليه السلام : من رآه رزق الحج إن شاء الله ، كما تدل رؤيته على الوالد المشفق ، وربما دلت رؤيته على الوقوع في الشدائد والسلامة منها .

الإبرة: من رأى خيطا في إبرة اجتمع شمله إن كان مبددا واجتمع له ما كان متفرقا من أمره ، ومن رأى أن إبرته التي يخيط بها انكسرت ، أو انتزعت منه فإن شأنه يتفرق ، ويفسد أمره .

إبليس : ورؤية إبليس في المنام تدل على العالم المبتاغ ، واكتساب الذنوب والآثام . كما تدل رؤيته على المكر والخديعة والسحر والحسد والفرقة بين الزوجين ، ومن رأى الشيطان يتخبطه فإنه ياكل الربا .

الإحرام : إذا أحرم الإنسان دل ذلك على امتناعه عن الجماع ودواعيه ، أو بعده عن المعاصي والجدال والمخاصمة.

الأذان : يدل على الحج ، وقد يدل على الدعاء والبر والطاعة وفعل الخير، أو على الأمن والنجاة من كيدالشيطان . ومن رأى أنه يؤذن في قافلة فإنه يتهم في سرقة، وقد يدل الأذان أيضا على مفارقة الشريك . ومن رأي أنه يؤذن في مكان متهدم عمر المكان وكثر الناس فيه . ومن رأى أنه يؤذن على قوم مجتمعين فإنه يدعو أقواما إلى حق . الأذن : تدل على السمع ، فمن رأى أن أذنه كبرت أو تحسنت دل ذلك على هدايته وقبوله أمر ربه .

الأرض : لها في المنام تأويلات كثيرة، وكل أرض على حسبها وجوهرها : فرؤية أرض المحشر في المنام دالة على حفظ الأسرار، وصدق الوعد ، والأمن من الخوف ، وربما دلت على الهداية والتوبة ، وأما أرض الفلاحة فإنها دالة على الخصب . فإن رأى أنه ملك أرضا تزوج إن كان عزبا ، ورزق ولدا ، فإن رأى أن الأرض زلزلت به ربما دلت على وضع الحامل جنينها . فإن رأى أن الأرض قد خسفت بمن عليها دل ذلك على التيه والعجب والغفلة عن طاعة الله تعالى . ومن رأى أنه في أرض واسعة مستوية لا يعرفها، وهي تشبه الصحراء، فإنه يسافر. ومن رأى أنه يضرب الأرض بيده أو بشيء فإنه يسافر للتجارة . ومن رأى أنه خرج من أرض مجدبة إلى أرض خصبة فإنه ينتقل من بدعة إلى سنة، وإن خرج من أرض خصبة إلى أرض مجدبة فإنه بضد ذلك . وإن رأى الراغب في السفر أنه يخرج من أرض إلى أرض فإنه يسافر، ويكون حاله في سفره على قدرتلك الأرض ، من سعة أو ضيق ، أو خصب أو جدب .

الأرضة : رؤيتها في المنام تدل على المنازعة في العلم وطلب الجدال . ومن رأى في كيسه أو عصاه أرضة فإن ذلك يدل على موته .

الأرنب : يدل على رجل جبان

أزواج النبي صلى الله عليه وسلم : تدل رؤيتهن في المنام على الأمهات ، كما تدل على الخير والبركة . والمرأة إذا رأت عائشة رضي الله عنها في المنام نالت منزلة عالية وشهرة صالحة وحظوة عند الآباء والأزواج . وإن رأت خديجة رضى الله عنها دلت على السعادة والذرية الصالحة ، ومن رأى من الرجال أحدا من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وكان عزبا تزوج امرأة صالحة ، وإذا رأت المرأة أحدا منهن دلت رؤيتها على بعل صالح يكفيها .

الاستعاذة : من رأى أنه يكثر الاستعاذة بالله تعالى من الشيطان فإنه يرزق علما نافعا وهداية وأمنا من عدوه وغنى من الحلال ، وإن كان مريضا شفي من مرضه خاصة إن كان يصرعه الجان . وربما دلت الاستعاذة على الأمن من الشريك الخائن ، والطهارة من النجس ، والإسلام بعد الكفر.

الاستغفار: يدل في المنام على سعة الرزق ، ودفع البلايا

الصفحة الخامسة

الأسد: هو في المنام سلطان شديد ظالم . وربما دل على الجهل والخيلاء والعجب والعنت والتيه ، وقيل الأسد في المنام عدومسلط .

إسراع الإنسان : يدل على المسارعة في الأعمال الصالحة.

إسرافبل عليه السلام ؟ من رآه ينفخ في الصور فإنه يدل على موت .

الإسم : إذا تحول اسم الإنسان في المنام إلى غيره فيعبر عنه بالفال فسعد بالسعادة وسالم بالسلامة .

إسماعيل عليه السلام : من رآه في المنام نال فصاحة ورئاسة، ويبني الله مسجدا . وربما دلت رؤيته على إنسان وعده بوعد وهو في قوله صادق .


الأشنان : من رأى في منامه أنه غسل يديه باشنان فإنه ياس له مما يطلب .


الإصبع : هي المعينة للإنسان على دنياه في مهنته ، والإصبع فى التاويل أولاد وأزواج وآباء وأمهات ومال وملك . فمن رأى أن أصابعه زادت زيادة حسنة دل ذلك على الزيادة فيما ذكرناه ، ونقصها نقص من دلت عليه . أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم : من رآهم في منامه في الصفات الحسنة كان ذلك دليلا على حسن اعتقاده واتباعه لسنتهم . وربما دلت على انتشار العلم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. كما تدل رؤيتهم على الألفة والمحبة والأخوة والمساعدة والسلامة من العداوة والحسد ، وزوال العقل من الصدور. وتدل رؤيتهم رضي الله عنهم على الخيروالبركة حسب منازلهم ومقاديرهم المعروفة في سيرهم وطريقتهم . وربما دنت رؤية كل واحد منهم على ما نزل به وما كان في أيامه من فتنة أوعدل . ومن رأى أحدا من الصحابة فليتاول له بالاشتقاق مثل سعد وسعيد فإنه يكون سعيدا .

الأضحية : هي في المنام دليل على الوفاء بالنذر، والخلاص من الشدائد ، ومن رأى أنه ضحى وهو مدين قضي دينه ، وإن كان فقيرا اغتني ، وإن كان خائفا أمن ، وإن كان لم يحج فإنه يحج ، وإن كان محاربا انتصر، وإن كان مغموما فرج الله عنه غمه

الإعتكاف : يعبر بحسب ما اعتكف فيه ، فإن اعتكف في مسجد اعتكف على أعمال صالحة .

الإفلاس : هوفي المنام دليل على نقص حال المفلس في دينه .

إقامة الصلاة : تدل في المنام على إنجاز الوعد وبلوغ المراد، وعلى الفرج والراحة لمن هو في شدة .

الاكل: إذا أكل الإنسان في إناء مكروه كإناء الفضة أو الذهب فيدل ذلك على بلاء يصيبه . فإن أكل بيمينه اقتدى بالسنة، وإذا أكل بشماله أطاع عدوه وجافى صديقه ، ومن رأى أن غيره دعاه إلى الغداء دلت رؤياه على سفر بعيد، فإن دعاه إلى الأكل فإنه يستريح من تعب . ومن رأى أنه أكل لحم نفسه فإنه يأكل من ماله ومكنوزه . فإن أكل لحم غيره فإن كان نيئا فإنه يغتابه أويغتاب شخصا اخر.

التفات الإنسان : والالتفات في الصلاة يدل على التطلع إلى الدنيا وزينتها ، والإعراض عن الآخرة ، والميل مع الأهواء ، وربما دل على الاختلاس والسرقة .



الأم : أم الإنسان في المنام أولى به في أحكام التأويل من أبيه ، فإذا رآها الإنسان عبر حالها في المنام بحاله ، وربما دلت على الشفقة والفرج لمن كان في شدة .



إمام الصلاة : هو المتكفل الضامن ، وربما دلت رؤياه على علو القدر والرئاسة والتقدم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. فإذا صار في المنام إماما وصلى بالناس متوجها إلى القبلة بطهارة كاملة لا يزيد فيها ولا ينقص ، فإن كان أهلا للولاية أو الحكم أو التصدي لما فيه نفع الناس حصل له ذلك . وإن كان قد صلى بالناس إلى غيرالقبلة خان أصحابه وابتدع بدعة ، وربما ارتكب أمرا محظورا ، فإن رأى أنه يصلي بالنساء فإنه يلي أمر قوم ضعاف ، ومن صلى بالرجال والنساء نال القضاء بين الناس إن كان أهلا لذلك ، وإلا نال التوسط والاصلاح بين الناس


. الأمير: يدل على رئيس الإنسان في عمل وغيره ، ويدل على زواج العزب حتى يصيرفي بيته كالأمر. ومن تامر في منامه خشي عليه السجن والغل ، لأن الأمير ياتي يوم القيامة ويداه مغلولتان إلى عنقه فلا يفكهما إلا عدل أقامه .

الإنشراح : يدل على التوبة للعاصي . وإن كان الرائي في ضيق فرج الله عنه .



الأنف : دال على ما يتجمل به الإنسان من مال أو والد أو ولد أو أخ أو زوج أو شريك أو عامل ، فمن حسن أنفه في المنام كان ذلك دليلا على حسن حال من دل عليه ممن ذكرنا، وسواده أو كبره دال على الإرغام والقهر. الانقباض : انقباض الإنسان في المنام يدل على القبض في الرزق . وربما دل على الذنوب في اليقظة وآثارها في الدنيا .

الانقلاب : إنقلاب الانسان على وجهه في المنام يدل على الخسران ، وإن كان الرائي امرأة أعرضت عن زوجها الإرز: رؤئيته في المنام تدل على نساء جميلات .


الباب : الأبواب المفتوحة أبواب الرزق . فإن رأى أنه خرج من باب ضيق الى مكان واسع فهو خروجه من ضيق الى سعة ومن كرب وخوف الى أمن .

البيض : يدل على نساء. ومن رأى أن بيده بيضا مسلوقأ فإنه يصلح له أمر قد طال أمده وتعسر
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:42 PM   #6
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up

الصفحة السادسة


آيات القرآن : إذا كانت آيات رحمة، وكان القاريء ميتأ فهوفي رحمة الله تعالى وإن كانت آيات عقاب فهو في عذاب الله تعالى،وان كانت آيات إنذار وكان الرائي حيا حذرته من ارتكاب مكروه وان كانت آيات مبشرات ، بشرته بخير.




البحر : يدل البحر في المنام على ملك قوي ومن رأى البحرمن بعيد فإنه يرى هولا وفتنة وبلاء . ومن رأى أنه وقف على البحرفإنه يصيب من السلطان شيئا وربما دل للمرأة على الزوج أو غيره .

البحيرة : البحيرة الصغيرة تدل على امرأة غنية .

البخل : يدل في المنام على الفقر،والضيق .

البخور : هو في المنام ثناء حسن . ومن رأى بيده عود بخوروكان ممن فقد شيئا فإنه يرجع إليه ويسمع كلاما حسنا.

البرج : إذا رأى الإنسان في منامه أنه في برج فلا يأمن ممن يطلبه ، وإن كان مريضا فربما يموت .

البرد: إذا رآه الإنسان في المنام فإنه فقر، فمن وجد البرد في الظل فقعد في الشمس ذهب فقره ، كما أنه إذا وجد حر الشمس فآوى إلى الظل فإنه ينجومن الحزن .

البرص : من رأى في منامه أنه أبرص فإنه يصيب كسوة من غير زينة .

البرق : رؤيته في المنام بمفرده تدل على الهدى بعد الضلالة . وربما دلت رؤيته عل البشارة بقدوم غائب ، أو تجديد الرزق أو إغاثة .والبرق يدل على خوف من السلطان .

البريد : تدل رؤيته في المنام على الحركات والأسفار.

البزر: والبزور في المنام نسل صالح .

البساط : في المنام بسطة رزق وعز ورفعة .

البستان : والبستان يدل على المرأة لأنها تسقى بالماء فتحمل وتلد. وإن كان مجاهدا نال الشهادة لا سيما إن رأى فيه امرأة تدعوه إلى نفسها، أو شرب فيه لبنا أو عسلا، وربما دل البستان على الزوجة والولد والمال وطيب العيش وزوال الهموم .

البسملة : تدل على العلم والهداية .

البشاشة : تدل بالنسبة للعلماء والصالحين على الإقبال على طاعة الله تعالى ورسوله . والبشاشة لغيرهم من المضحكين أو المستهزئين أو المفسدين دليل على الغفلة والميل إلى المحرمات ومعاشرة أهل البدع .

البصاق : من رأى كأنه يبصق فإنه يخرج كلام سوء ، فإن كان فيه دم أوبلغم غليظ فإن كلامه فيما لايحل له . البصل : من رآه ولم ياكل منه فهو خير، وإن أكل منه فشر.

البغال : سفر، وركوب البغل يدل على طول العمر والتزوج بامرأة عاقر لا تلد، والبغلة بسرجها امرأة حسنة أديبة، وإلا كان سفرا فيه منفعه .

البغض : إن رأى في المنام من يبغضه في اليقظة دل على ضيق اوالابتلاء بمن لاتؤثرصحبته .

البقر : يدل على السنين ، والبقر السمان سنوات ذات خصب ، والبقر االهزيلة سنوات ذات قحط وجدب . ومن رأى أنه يأكل لحم البقر، فإنه يصيب زيادة في ماله ، وسلطانه .

البكاء : إذا كان في المنام بصراخ أو لطم أو لباس أسود أو شق جيب فيدل على الحزن والمصيبة . وإن كان البكاء من خشية الله تعالى، أو لسماع قرآن ، أو من ندم على ذنب سابق فإنه يدل على الفرح والسرور وزوال الهمرم والأنكاد .

البلغم : فإن رأى أنه ألقى بلغما نال الفرج والشفاء .

البناء : رؤية البناء المستحدث على الأرض إفادة دنيا . وربما كان تاويل البناء بناء الرجل باهله . ومن رأى أنه يبني في بلدة أوقرية بنيانا فإنه يتزوج هناك امرأة .

البول : ومن رأى أنه يبول دمأ فإنه ياتي امرأة مطلقة ، أو امرأة ذات محرم ، وهو لايعلم بذلك . ومن رأى أنه بال في دار قوم أو محله قوم فإنه يطرح هناك نطفته بمصاهرتهم . ومن رأى أنه بال بولا كثيرا خلاف العادة ، أو تلوث به ، أو كانت رائحته كريهة ، أو أنه بال والناس ينظرون إليه فذلك دليل نكد أو إظهار شيء يفتضح به . وشرب البول يدل على الشبهة في المكاسب أو الأموال الحرام .

البوم : يدل على البطالة والخوف . أو إنسان خائن لا خير فيه

بياض اللون : ومن رأى أن لون خده أصبح أبيض اللون فإنه ينال عزا وكرما .

البيت : هو زوجة الرجل التي يأوي إليها، ومن رأى أنه يخرج من بيت صغيرخرج من هم . والبيت الواسع . فإن رأى أن بيته أوسع مماا كان فإن الخيروالخصب يتسعان عليه .

البئر: من رأى بئرا في داره أوأرضه . فإنه ينال سعة في معيشته ، ويسرا بعد عسر، ومنفعة من حيث لا يحتسبب . وبئر السبيل دال على الفرج بعد الشدة . وإن رأى الإنسان بئر زمزم ، ويشرب منه وكان له حاجة قضيت حاجته .

الصفحة السابعة

التاج : يدل التاج في المنام على العلم والقران والملك . وإذا رأت المرأة التاج على رأسها فإنها تتزوج . وإن كانت حاملا ولدت غلاما .

التاجر: رؤية التجار في المنام تدل على الأرباح والفوائد والمناصب والأسفار. وربما دلت رؤيتهم على التفريط في ما فرضه الله تعالى عليهم كالحج والجهاد والصيام وصلاة الجمعة.

التبخر: تبخر الإنسان بالبخور يدل على حسن معاشرة الناس .

التبسم : يدل في المنام على السرور، واتباع السنة، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضحك تبسما .

التثاؤب : عمل يرض به الشيطان .

التحية : من رأى أنه قد سلم على رجل في المنام وليس بينهما عداوة أو خصومة، فإن المسلم عليه يصيب من المسلم فرحا وأمنا وخيرا، فإن كان بينهما عداوة ظفر المسلم بالمسلم عليه ، وأمن من شره . فإن كانت بينهما تجارة وسلم عليه ورد جوابه ، فإن تلك التجارة تلتئم بينهما، وإن لم يردعليه لم يلتئم ولم تتم ، فإن سلم عليه عدوه ومعه هدية إليه فإن عدوه يطلب منه الصلح . وإن رأى أنه يصافح عدوا ويعانقه ، فإن ذلك يدل على أن عدواته تزول . وإن ابتدأ قوما بكلام قبل السلام دل ذلك على مخالفة السنة والميل إلى البدعة .

التراب : يدل على الناس لأنهم خلقوا منه . أو الدنيا وأهلها . ومن رأى كانه يسف التراب فهومال يصيبه.

التشهد : من رأى في المنام كأنه يتشهد في الصلاة فرج الله تعالى عنه همه وقضيت حاجته .

التعزية : التعزية في المنام ، فيمن كان ذا يساروحسن حال دليل على مضرة تصيبه ، والتعزية لمن هو في شدة تدل على رجاء وخيروذهاب الشدة عنه . ومن رأى في المنام كانه عزى مصابا نال أمنأ أو بشارة . والتعزية في المنام بغيرمصاب تدل على حادث يوجب التعزية .

التعلم : تعلم الانسان في المنام لقرآن ، أو حديث ، أو حكمة، أو صناعة يتعلمها فإنه يدل على الغنى بعد الفقر، والهدى بعد الضلالة .

التقصير: يدل في المنام على التقصيرفي العمل .

التكبر: من رأى في المنام أنه تكبرلتمكنه من فوزه بنعيم الدنيا فإنه . على انتهاء عمره . وربما دل على الظلم والطغيان وسؤ العاقبة .

التكبير- : يدل التكبير في المنام على الأعياد والفرح والسرور، وأعمال - والصدقات ، وكثرة الحسنات ، والظفر بالأعداء .

التلف : من أتلف في المنام شيئا حسنا أفسد ما عليه من الخير.

التمار : تدل رؤيته في المنام على الكسب الحلال ، أو العالم بالسنة .

التمر: لمن أكله رزق عام خالص يصيرإليه ، ومن رأى أن تمرا يجيء إليه فيجيء إليه مال. وإن كان في غم أوهم فرج الله عنه لقصة مريم عليها السلام : "وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا" . فإن رأى إنسان أنه أخذ تمرة وشقها وأخرج منها نواها فإنه يولد له ولد . ومن رأى أن يأكل تمرا جيدا فإنه يسمع كلاما جيدأ ، وينال منفعة جليلة . ومن رأى كانه أكل تمرا فإنه يجد حلاوة الإيمان .

التملق : لمن لم يتعود ذلك ذلة ومهانة .

التهديد : من رأى أنه يتهدد في المنام ، ويتوعد من غيره ، ويراد منه أن يخضع ، فإنه يظفرولا يخاف ما يتوعد به ولا يخضع .

التهليل : هو في المنام هداية وبشارة، فإن كان في مصيبة يؤجر عليها، وإن كان في هم وغم نجا وجاءه الفرج . التواصل : يدل على صلة الرحم ، فإن واصل في المنام العلماء والصالحين دل على حفظ مود ته ، ووفائه بعهده . وإن واصل في المنام أحدا من أرباب البدع وأهل الذمة دل على فساد دينه ودنياه ، وتضييع أوقاته في اللهوواللعب .

التوبة : تدل التوبة في المنام على النجاة، والفلاح ، ومحبة الله .

التوت : أكله في المنام يدل على كسب واسع نافع .

التوديع : يدل على مفارقة المودع بموت أو غيره من أسباب الفراق .

التوكل : يدل على بلوغ المقاصد، وانتهاء ما هوفيه من شدة .

التيمم : دليل السفر أو الإنذار بالمرض الذي يحتاج فيه إلى التيمم .

التين : هوفي المنام مال وخصب كثيرونعمة رغدة .

الثدي : هو في المنام امرأة الرجل أو ابنته ، ومن رأى امرأه معلقة من ثديها فإنها تزني ، والثدي الكبير في المرأة فجور. واللبن في الثدي زيادة في المال ودال على الولد .

الثروة : ربما دلت الثروة على الزوجة والأعمال الصالحة .

الثريد: هو في المنام حياة الرجل وعيشه وكسبه وحرفته ، فإن رأى ملء قصعة ثريدا أو دسأ فهي دنيا واسعة

الصفحة الثامنة

الثعبان : ربما دل على العداوة من الأهل والأزواج والأولاد . وربما كان جارا حسودا شريرا .

الثعلب : هو في المنام عدو كذاب مخالف مراوغ في معاملته .

الثلج : تدل رؤيته على الأرزاق والفوائد ، والشفاء من الأمراض .

الثمرة : إذا كانت حلوة دلت على رزق وفائدة وعلم نافع ، والثمرة الحامضة مال حرام وزيادة في مرضه .

الثوب : فمن رأى أنه لبس ثوبا أخضر، فإن الأخضر للحي دين وعبادة، وهو للميت حسن حاله عند الله تعالى، والثياب البيضاء خيرلمن لبسها في المنام ، ومن رأى أن عليه ثوبا أسود ولم يتعود لبسه ، أصابه بعض ما يكره ، أما إذا كان قد تعود لبسه في اليقظة فذلك شرف وسلطان ، ومال وسؤدد. ومن .رأى أن عليه ثيابا حمراء فياتيه مال كثيريجب لله تعالى فيه حق ، فليتق الله تعالى وليؤت الزكاة . وإن رأت امرأة أنها تلبس ثوبا أحمر فهو فرحها. ولبس الثياب الجديدة للغني تحسين في معيشته ، وللفقيرثروة، وللمدين قضاء دين ، ومن أغتسل ولبس ثيابا جديدة ذهب غمه ، وأصاب خيرا . ومن رأى أنه لبس ثوبا باليا أصابه غم وهم . والثياب الزرقاء غم وهم . ونزع الثياب الوسخة في المنام زوال الهموم .

الثور : ومن رأى أن له ثيرانا كثيرة فإنه يتولى ولاية إن كان أهلا لها . وإن رأى أنه ركب منها ثورا فيساق إليه خير وخصب ومن خار عليه الثور فإنه يسافر سفرا بعيدا . ومن رأى كان الثور صرعه فانه يشرف على الهلاك . وتدل رؤيته أيضا على ثوران الفتنة، او المساعدة على تذليل الأمور الصعبة، بخاصة لأصحاب الحراثة والزراعة.
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:45 PM   #7
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up



الثوم : هو في المنام مال حرام قبيح ، وكلام شنيع وصاحبه يبدل الخير بالشر . وأكل الثوم دليل خير للمريض فقط .

الجامع : يدل في المنام على المكان الذي يقصد الناس فيه الربح ، ،يخرج كل إنسان منه بربح على قدره وعمله. ويدل على العدل لمن دخله في المنام مظلوما .

الجاموس : ربما دل على الكد والسعي والخير.

الجبس : هو في المنام دليل على دوام العز والمنصب ، وحسن حال الأزواج والأولاد ، والثبات في الدين والعلم ، والشفاء من الأمراض .

الجبل : من رأى أنه سقط من جبل فإنه يقترف خطيئة ، ويصيب ضرر في بدنه ، أو يسقط عن مرتبته ويتغيرحاله التي كان فيها . فإن رأى انه صعد الجبل فإن الجبل غاية يبلغها . وكل صعود يراه الإنسان على جبل أو عقبة أو تل أو سطح أو غيرذلك فإنه نيل حاجة يريدها . ومن رأى كان الجبال تزلزلت ثم استقرت ، فإن هولا شديدا يدخل في تلك االبلدة .

الجبن : إذا كان الجبن هو المتخذ من اللبن فرؤيته في المنام دليل على الرزق ورؤيته للمحارب والمخاصم قهر لي ، وجبن عن الملاقاة . والجبن الرطب خيرمن اليابس . ومن رأى كانه ياكل الخبز مع الجبن فإنه يعيش بتقتير. وإذا كان الجبن بمعنى عدم الشجاعة فإنه شر.

الجبة: غنى لمن لبسها لأنها تمنع البرد وهوفقر. ولبسها في الصيف غمة .

الجبهة : هي في المنام جاه الرجل في الناس ونفاذ أمره . فإن رأى بها عيبا من كسر أو غيره ، فإنه نقصان في هيبته وجاهه ونفاذ أمره .

الجحر-: يدل في المنام على التمسك باثار أرباب البدع والضلالات . ومن رأى جحرا خرج منه حيوان فهو فم يخرج منه كلام .

الجحود : من رأى في المنام أنه جحد باطلا فإنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر . والجحود للفضل دليل على الظلم .

الجد : من جد في المنام في طلب شيء جليل ربما بلغ مراده منه ، ومن صار في المنام جدا طال عمره ، وارتفع قدره . وجده في المنام بمنزلة أبيه. فإن مات جده نقص سعيه واجتهاده .

الجدري : يدل على مال ، فمن رأى أنه جدر فهو زيادة في ماله . وإن راى أن ولده جذر ففضل يصيرإلى ولده ، وكذلك القروح في الجسد زيادة في المال .

الجراحة : من رأى-إنسانا جرحه ، ولم يخرج منه دم ، فإنه يقول في المجروح قولا حقا، فإن رأى أنه جرح ، وخرج منه الدم ، فإنه يغتابه بما يصدق.

الجراد: هوفي المنام عذاب ، وإذا صب في إناء أو قدر، فإنه مال .

الجرب : من رأى أنه به جربا، وهويحكه ، وليس فيه ماء ولاصديد، فانه في هم وتعب من قبل أقربائه . وإن كان في الجرب ماء فإنه يصيب مالا بهم وكد، فإن حكه وجرحه فإنه مال بغم .

الجزار: رجل يهلك الناس إذا كان دنس الثياب وبيده سكين .

الجسر: هو في المنام كل ما ينجي الإنسان من عذاب الآخرة وتعب الدنيا .

الجسم : صحة الجسم وقوته قوة الدين والإيمان ، فإن رأى زيادة في جسمه من غيرمضرة فهو زيادة في النعمة عليه . وهزال الجسم يدل على الفقرونقص المال والعلم .

الجفاف : يدل على الفقر وضنك العيش وعدم الراحة .

الجفن : إذا كان الجفن خاليا من الألم ، فإن ذلك محمود لجميع الناس ، وخاصة للنساء، وإذا كانت الجفون فيها قروح فإنها تدل على غم وحزن .

الجلاد : هو في المنام رجل شتام . وتدل رؤيته أيضا على الهموم والنكد ، والأمراض وما يوجب الحدود

الصفحة التاسعة

الجلد : ربما دل الجلد على الصبروالتجلد في الأمور. فمن رأى جلده قد حسن في المنام دل على الخيروالراحة وعلى الشفاء من الأمراض . وحمرة اللون في التأوبل وجاهة وفرج . وصفرة اللون مرض .

الجمال : تدل رؤيته على الأسفار وموت المرضى . وربما دل على الملآح ومدبر السفن .

الجمعة : من رأى في المنام أنه في يوم جمعة فإن الله تعالى يجمع أموره المتفرقة، وينقله من العسر إلى اليسر، وتأتيه البركة . وصلاة الجمعة في المنام دليل على الفرح والسرور، وشهود الأعياد أو الاجتماع بحبيب وقضاء حاجة يطلبها. "

الجمل : هو في المنام حزن. فإن رأى جملا يصول عليه أصابه حزن او مرض أو خصومة مع رجل سفيه . فإن أخذ بخطامه وقاده في طريق معروف فإنه يرشد رجلا من الضلالة إلى الصلاح . فإن قاده الى طريقه فإنه يقوده إلى فساد . فإن رأى كأنه نحر جملا فتصيبه راحة يظفرفيها. ومن سقط من ظهربعيرأصابه فقر، فإن رمحه البعير مرض مرضا شديدا . وربما دل الجمل على الشيطان ، أو على الرجل المنافق . فإن ركبته امرأة لا زوج لها تزوجت ، فإن كان لها زوج غائب قدم عليها. ومن رأى أنه يحلب إبلا أصاب مالا من سلطان ، فإن حلبها دما أصاب مالا حراما .

الجن : هم في المنام أصحاب الاحتيال لأمور الدنيا .

الجنازة : من رأى في المنام أنه يصلي على جنازة، فإنه يؤاخي أقواما في الله تعالى ومن رأى أنه محمول على أكتاف الرجال فيصيب رفعة وسلطانا ويقهر الناس ، ويسيطر عليهم ، فإن بكوا عليه فان عاقبته محمودة وإن لم يبكوا عليه وذموه فإن عاقبة أمره غيرمحمودة . ومن رأى انه يشيع جنازة فإنه يدل على توديع المسافر.
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:46 PM   #8
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up




الجند: ومن رأى جنودا مجتمعين دل ذلك على نصرة المحقين .


الجنة : من رأى الجنة في المنام ولم يدخلها، فإن رؤياه بشارة له بخير عمله. فإن رأى كانه دخلها نال سرورآ وأمنا في الدارين . فإن رأى كانه في رياض الجنة رزق الإخلاص وكمال الدين . فإن رأى كانه أكل من ثمارها رزق علما بقدر ما أكل . ومن رأى أنه يطوف في الجنة دل ذلك على سعة رزقه وعلو شأنه ، ومن كان خائفأ ورأى أنه دخل الجنة شعر بالطمانينة ، وإن كان مهموما فرج عنه همه ، وإن كان عزبا تزوج .

الجهاد : ومن رأى أنه يذهب إلى الجهاد فإنه ينال فضلا ودرجات في الآخرة. وقيل : من رأى أنه يجاهد في سبيل الله تعالى، ويقاتل الكفار فإنه مجتهد في أمر عياله ، فإن رأى أنه قتل في سبيل الله نال فرحا وسرورا وحياة طيبة ورزقا هنيئا .



جهنم : من رأى أنه دخلها فإنه يرتكب الكبائر، فإن رأى كانه خرج منها فإنه يتوب من المعاصي ، ومن رأى النارقد اقتربت منه نالته شدة ومحنة .

الجورب : يعبر بالخادم والمرأة .

الجوع : ذهاب مال أو حرص في طلب المعيشة والدنيا .



حاجب العين : للرجل حسن سمته وجماله وأمره وجاهه في دينه وامانته ومكانته ، فإن رأى الإنسان حاجبيه قد اقترنا، دل ذلك على الالفة والمحبة وبالعكس . ونزولهما على العين دليل على تغيرحال من دلاعليه من ولد أو شريك أو زوجة أو صاحب . وربما دل ذلك على طول العمرحتى يرى نفسه كذلك
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:47 PM   #9
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up

الصفحة العاشرة




الحانة : تدل على الشر والهموم والأنكاد لما يوجب الحد .

الحانوت : هو في المنام زوجة الرجل وولده ، وموته وحياته ، وماله وجاهه. وربما دل الحانوت على الوالد والوالدة لأنهما كانا سبب إيجاده وغذائه . وما عرف في حانوته من زيادة أو نقص ، أوجدة أو هدم عاد على من دل الحانوت عليه . ومن رأى أنه جلس في حانوت فإنه يستفيد، خيرا . ومن رأى أن حانوته انهدم وكان والده أو أمه أو زوجته حالة مرض فإن المريض يموت .

الحواي : تدل رؤيته على معاشرة أهل الشر، ومداراة الأعداء .

الحسب : حب الله سبحانه وتعالى في المنام تمكين في الدين ، وحسن يقين واتباع لسنة النبي صلى الله عليه وسلم وإذا أحب المرء غيره لله دل على حب ورحمته ، وإذا أحبه لغير الله دل على الهموم والأنكاد .

الحبس: هو في المنام ذل وهم . فإن رأى أنه حبس في بيت مجصص عن البيوت مجهول فهو موته ، وذلك البيت قبره ، فإن رأت المرأة أن سلطانأ حبسها فإنها تتزوج .

الحبل : هو في المنام الدين فمن رأى أنه تمسك بحبل فهو معتصم بحبل الله تعالى .

الحبة السوداء : تدل في المنام على أن الإنسان يصاب بصحة وعافية في جسمه .

الحج : من رأى في المنام أنه حج ، وطاف بالبيت ، وقام بشيء من المناسك فإن ذلك صلاح دينه ، واستقامته على مناهجه ، وثواب يرزقه ، وأمن مما يخافه ، ودين يقضيه ، وأمانات يؤديها للمسملمين . فإن رأى أنه كان مسافرا وصل ، وإن كان تاجرا ربح ، وان كان مريضا شفي ، وإن كان مدينا قضي عنه دينه ، وإن كان لم يحج حج .

الحجامة : يدل الحجام على كل متحكم في رقاب الخلق كالسلطان والعالم والحاكم والطبيب وكاتب الشرط والصكوك . فإن رأى الإنسان في منامه حجاما قد حجمه وكان مطلوبا بمال أداه على يد حاكم ، وإن كان يرفي في النكاح تزوج . وتدل رؤية الحجام على زوال الهموم والإنكاد والأمراض .

الحجر: هو في المنام يدل على أهل القساوة والغفلة والجهل والبطالة . ومن رأى أنه ضر ب حجرأ بعصا فانفجرمنه ماء وكان فقيرا فإنه يستغني ، وإن كان غنيا ازداد غنى ، وربما كان رزقا هنيئا .

الحجرالأسود: يدل في المنام على الحج .

الحد : لمن طلبه ، أو طولب به ، دليل على الدين والمطالبة به .

الحدأة : تدل على لصوص يسرقون سرا ، ويقطعون الطريق ، وتدل على مخادعين مكارين يخفون الخير عمن صادقهم .

الحديد : هو في المنام مال وقوة لمن راه في يده ، وعز من بعد ضعف إذا أخذه . ومن رأى الحديد قد لان له أصاب ملكا ورزقا واسعا .

الحذاء: هو في المنام رجل يلي أمور النساء ويزينها وبهيئها.

الحر : من وجد حرا في المنام وكانت رؤياه في الشتاء دل ذلك على الفوائد والأرزاق والكساوى النفيسة . وإن كان الحر في الصيف دل عكس ذلك .

الحرب : والحرب تدل على غلاء الأسعار، فمن رأى أهل مدينة يتحاربون فإن أسعار الحاجات ترتفع ، وإن حاربوا السلطان في الأسعار، والحرب بين السلاطين تدل على فتنة أو وباء .

الحرباء : هي في المنام وزير الملك أوخليفته ، والحرباءة رجل له عزم الامور وهي تدل على الخدمة للبطالة، أو الفتنة في الدين .

الحراثة : هي في المنام تزوج ، فمن رأى أنه يحرث في أرض لغيره ، وهو يعرف صاحبها ، فإنه يتزوج امرأته.

الحرير: يدل في المنام على العشق لمن رآه . وثياب الحريرللفقهاء تدل على طلبهم للدنيا ، ودعوة الناس إلى البدعة ، ويدل الحرير أيضا على التزوج بامرأة شريفة .

الحزام : ربما دل على الحزم والجد في طلب العلم .

الحساب : للميت في المنام دال على عذابه . وإن حاسب الإنسان نفسه في المنام فإنه يدل على توبته ، وإنابته إلى ربه.

الحسد: فساد الحاسد وصلاح المحسود . والحسد في المنام يدل على الفقر للحاسد ، وربما دل على الغل والكبر والسحر والشر، ويدل للمحسود على الزيادة في الرزق .

الحسنة : إذا عمل الإنسان حسنة في المنام كإماطة الأذى عن الطريق ، أو الأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر، فإن ذلك دليل على الربح في التجارة، وقضاء الدين ، والأمن من الخوف .

الحشيش الأخضر: هو في المنام صلاح في الدين . وإذا را ى الحشيش في أيدي الناس فهوخصب في ذلك العام . ومن راى كأنه في حشيش يجمعه أو لاكله وكان فقيرا فإنه يستغني .

الحصى : تدل رؤيتها في المنام على الدراهم ، وعلى الحج ورمي الجمار، وعلى السباب والقذف .

الحصاد : يدل الحصاد على تيسير العسيروالرزق العاجل . ومن را ى زرعا يحصد في المنام ، و كان ذلك ببلد لا حرب فيه ، فإنه الوباء أو الطاعون . وإن كان ذلك في سوق من الأسواق كثرت فوائد الناس ودارت المبيعات بينهم بالأرباح . وإن كان ذلك في جامع من مجامع الخيروالناس هم الذين يحصدون بانفسهم فإنها أجور وحسنات

الحصاد : تدل رؤية الحصاد في المنام على الفتن .

الحصبة : هي في المنام مال .

الحصن : يدل في المنام على العلم والقرآن وما يتحصن به من الشيطان وجنوده . ومن رأى أنه بنى حصنا فإنه يتحصن من أعدائه ، أو أحصن فرجه من الحرام ، وأحصن ماله ونفسه من البلاء والذل .

الحطب : هو في المنام نميمة . وكل من أوقد نارا في حطب فهو سعي بإنسان إلى حاكم . وربما دل الحطب على البلادة أو البخل بالموجود.

الحفر : من رأى في المنام أنه يحفر أرضا، فإنه يصيب مالا بقدر الحفر. والحفر مكر وخداع . ومن رأى أنه يغيب في حفرة ليس لها منفذ يمكر به في أمر بقدر مبلغ الحفر وعمقه ووسعه .

الحفاء: هو في المنام تعب . ومن رأى أنه يمشي في نعل واحد فإنه يفارق شريكه

الحفظ : دليل عل الاهتداء بعد الضلالة، والرزق بعد التقتير.وتفريج الهموم .

الحكة : ومن رأى أنه يحك جسده فإنه يتفقد حال أقربائه ، ويصيبه منهم تعب .

الحلاق : وربما دلت الحلاقة على الراحة والشفاء من أوجاع الرأس والعين . وربما دل الحلق في غيرموضع الحلق على الجائحة والمغارم . وحلق الرأس أداء الأمانة والأمن من الخوف ، وكذلك حلقه في الحج قضاء دين ، وينال مع ذلك فتحا، والتقصيرأمان من الخوف ، فإن حلقه في غير الحج فهو دون ذلك في الصلاح ، فإن كان صاحبه في كرب أو دين فرج عنه . وحلق اللحية ذهاب المال والجاه .

الحلف : ومن رأى أنه حلف صادقا فإنه يظفر وبقول قولا حقا ، فإن رأى أنه حلف كاذبا فإنه يخذل ويصيب إثما عظيما وندامة وذلا ، وإذا حلف في المنام بالصليب أو بالكواكب أو البحر وما أشبه ذلك دل على ميل إلى الضلالة أو النفاق وإن حلف بالله عز وجل دل على اتباع الحق والاقتداء بالسنة




---------------------------



اللهم صل على سيدنا محمد عبدك ونبيك ورسولك
النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليما عدد مااحاط به علمك
وخط به قلمك واحصاه كتابك
وارض اللهم عن سادتنا ابي بكر وعمر وعثمان وعلي
وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين وتابعيهم بإحسان الى يوم الدين
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2011, 12:56 PM   #10
مراقب عام
 
الصورة الرمزية روان
Thumbs up


آداب الرؤى وتفسير الأحلام


الحمد لله
1. الرؤيا الصادقة وهي من أجزاء النبوة كما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال الرؤيا الصادقة جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة .( البخاري 6472 ومسلم 4201)
2. والرؤيا مبدأ الوحي .( البخاري 3 وسلم 231 )
3. وصدقها بحسب صدق الرائي ، وأصدق الناس رؤيا أصدقهم حديثا . ( مسلم 4200 )
4. وهي عند اقتراب الزمان لا تكاد تخطىء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم وذلك لبعد العهد بالنبوة وآثارها فيكون للمؤمنين شيء من العوض بالرؤيا التي فيها بشارة لهم أو تصبير وتثبيت على الدّين . ( البخاري 6499 وسلم 4200 )
ونظير هذا الكرامات التي ظهرت بعد عصر الصحابة ولم تظهر عليهم لاستغنائهم عنها بقوة إيمانهم واحتياج من بعدهم إليها لضعف إيمانهم .
5. والأحلام ثلاثة أنواع منها رحماني ومنها نفساني ومنها شيطاني وقال النبي صلى الله عليه وسلم "الرؤيا ثلاثة رؤيا من الله ورؤيا تحزين من الشيطان ورؤيا مما يحدث به الرجل نفسه في اليقظة فيراه في المنام" . ( البخاري 6499 ومسلم 4200 )
6. ورؤيا الأنبياء وحي فإنها معصومة من الشيطان وهذا باتفاق الأمة ولهذا أقدم الخليل على تنفيذ أمر الله له في المنام بذبح ابنه إسماعيل عليهما السلام .
7. وأما رؤيا غير الأنبياء فتُعرض على الوحي الصريح فإن وافقته وإلا لم يعمل بها . وهذا مسألة خطيرة جدا ضلّ بها كثير من المُبتدعة من الصوفية وغيرهم .
8. ومن أراد أن تصدق رؤياه فليتحرّ الصدق وأكل الحلال والمحافظة على الأمر الشرعي واجتناب ما نهى الله عنه ورسوله صلى الله عليه وسلم وينام على طهارة كاملة مستقبل القبلة ويذكر الله حتى تغلبه عيناه فإن رؤياه لا تكاد تكذب البتة .
9. وأصدق الرؤى رؤى الأسحار فإنه وقت النزول الإلهي واقتراب الرحمة والمغفرة وسكون الشياطين وعكسه رؤيا العَتَمة عند انتشار الشياطين والأرواح الشيطانية .
انظر لما سبق " مدارج السالكين " ( 1 / 50 - 52 ) .
وقال الحافظ ابن حجر :
10. جميع المرائي تنحصر على قسمين :
أ.الصادقة ، وهي رؤيا الأنبياء ومَن تبعهم مِن الصالحين ، وقد تقع لغيرهم بندور ( أي نادرا كالرؤيا الصحيحة التي رآها الملك الكافر وعبّرها له النبي يوسف عليه السلام ) والرؤيا الصّادقة هي التي تقع في اليقظة على وفق ما وقعت في النوم .
ب. والأضغاث وهي لا تنذر بشيء ، وهي أنواع :
الأول : تلاعب الشيطان ليحزن الرائي كأن يرى أنه قطع رأسه وهو يتبعه ، أو رأى أنه واقع في هَوْل ولا يجد من ينجده ، ونحو ذلك .
والثاني : أن يرى أن بعض الملائكة تأمره أن يفعل المحرمات مثلا ، ونحوه من المحال عقلاً.
الثالث : أن يرى ما تتحدث به نفسه في اليقظة أو يتمناه فيراه كما هو في المنام ، وكذا رؤية ما جرت به عادته في اليقظة ، أو ما يغلب على مزاجه ويقع عن المستقبل غالبا وعن الحال كثيراً وعن الماضي قليلاً .
انظر : " فتح الباري " ( 12 / 352 - 354 ) .
11. عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : "إذا رأى أحدكم رؤيا يحبها : فإنما هي من الله ، فليحمد الله عليها ، وليحدث بها ، وإذا رأى غير ذلك مما يكره : فإنما هي من الشيطان ، فليستعذ من شرها ولا يذكرها لأحد فإنها لا تضره " . رواه البخاري ( 6584 ) ومسلم ( 5862 ) .
- وعن أبي قتادة قال ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " الرؤيا الصالحة من الله ، والحلُم من الشيطان ، فمَن رأى شيئا يكرهه فلينفث عن شماله ثلاثا وليتعوذ من الشيطان فإنها لا تضره".
رواه البخاري (6594) ومسلم (5862) .
والنفث : نفخ لطيف لا ريق معه .
- وعن جابر رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا رأى أحدكم الرؤيا يكرهها فليبصق عن يساره ثلاثاً ، وليستعذ بالله من الشيطان ثلاثاً ، وليتحول عن جنبه الذي كان عليه " .
رواه مسلم (5864).
قال ابن حجر : فحاصل ما ذكر من أدب الرؤيا الصالحة ثلاثة أشياء :
أ . أن يحمد الله عليها .
ب . وأن يستبشر بها .
ج. وأن يتحدث بها لكن لمن يحب دون من يكره .
وحاصل ما ذكر من أدب الرؤيا المكروهة أربعة أشياء :
أ . أن يتعوذ بالله من شرها .
ب . ومن شر الشيطان .
ج . وأن يتفل حين يهب من نومه عن يساره ثلاثا .
د . ولا يذكرها لأحد أصلاً .
هـ. ووقع ( في البخاري ) في باب القيد في المنام عن أبي هريرة خامسة وهي الصلاة ولفظه فمن رأى شيئا يكرهه فلا يقصّه على أحد وليقم فليصلّ ووصله الإمام مسلم في صحيحه .
و. وزاد مسلم سادسة وهي : التحول من جنبه الذي كان عليه .....
وفي الجملة فتكمل الآداب ستة ، الأربعة الماضية ، وصلاة ركعتين مثلا والتحوّل عن جنبه إلى النوم على ظهره مثلا .
انظر : " فتح الباري " ( 12 / 370 ) .
21. وفي حديث أبي رزين عند الترمذي ولا يقصها إلا على وادّ بتشديد الدال اسم فاعل من الوُدّ أو ذي رأي وفي أخرى ولا يحدِّث بها إلا لبيبا أو حبيبا وفي أخرى ولا يقص الرؤيا إلا على عالم أو ناصح قال القاضي أبو بكر بن العربي أما العالم فإنه يؤولها له على الخير مهما أمكنه وأما الناصح فإنه يرشده إلى ما ينفعه ويعينه عليه وأما اللبيب وهو العارف بتأويلها فإنه يعْلِمه بما يعوّل عليه في ذلك أو يسكت وأما الحبيب فان عرف خيرا قاله وإن جهل أو شك سكت .
انظر : " فتح الباري " ( 12 / 369 ) .
قال الإمام البغوي :
13 . واعلم أن تأويل الرؤيا ينقسم أقساماً ، فقد يكون بدلالة من جهة الكتاب ، أو من جهة السنة،أو من الأمثال السائرة بين الناس ، وقد يقع التأويل على الأسماء والمعاني ، وقد يقع على الضد والقَلْب ( أي العكس ) . أ.هـ " شرح السنة " ( 12 / 220 ) .
قلت : وذكر رحمه الله أمثلة ، ومنها :

= فالتأويل بدلالة القرآن : كالحَبْل ، يعبَّر بالعهد ، لقوله تعالى { واعتصموا بحبل الله } .
= والتأويل بدلالة السنة : كالغراب يعبر بالرجل الفاسق ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم سماه فاسقاً .
= والتأويل بالأمثال : كحفر الحفرة يعبَّر بالمكر ، لقولهم : من حفر حفرة وقع فيها .
= والتأويل بالأسماء : كمن رأى رجلا يسمى راشداً يعبَّر بالرُشْد .
= والتأويل بالضد والقلب : كالخوف يعبر بالأمن لقوله تعالى { وليبدلنهم من بعد خوفهم أمناً } .
14 . أما كتاب " تفسير المنام " المنسوب لابن سيرين : فقد شكك كثير من الباحثين في نسبته إليه، وعليه : فلا يجزم بتلك النسبة لهذا الإمام العلَم . والله أعلم

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد
__________________

روان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر

الكلمات الدليلية
//, للاحلام, لمفسرين, لابن سيرين, متجدد, محمد, أوقات تحقق الرؤيا’رؤيا الميت في الحلم, منقولات, الأحلام, الأحلام:, الاحلا, التمر, امثال, الحلم, الرسول, الصلاة, احلام تاويل رؤيا السلام والمصافحة, تأويل الصوم, تأويل الفطر, بالحلم, تاويل رؤيا الصدقه في المنام, تاويل رؤيا الصوم, تاويل رؤيا الزكاه, تفاسير, تفاسير شامله للأحلام, تفسير, تفسير الأحلام, تفسير الحلم, تفسير الخاتم, تفسير الرؤيا, تفسير الصراخ, تفسير العقد, تفسير ابن سيرين للاحلام, تفسير احلام الأسنان, تفسير حل سقوط الأسنان, تفسير حلم لابن سيرين, تفسير حلم الملك, تفسير حلم الذهب بالمنام, تفسير حلم البكاء, تفسير حلم الطيران, تفسير حلم صعود الدرج, تفسير رؤ, تفسير رؤيا الملائكه, تفسير رؤيا البحر في المنام, تفسير رؤيا الحمل لغير متزوجه, تفسير رؤيا الحمل والولاده, تفسير رؤيا الحج, تفسير رؤيا الجهاد, تفسير رؤيا تلاوة القران بالمنام, تفسير رؤويا الرطب, تفسير سورة الكرسي في المنام, تفسير ؤيا الرسول صلى الله عليه وسلم, تفسير قراءة القراءن, تفسير قراءة الكهف في المنام, تفسير قراءة سورة الكرسي, حلم الاضحيه, حرف, حرف الالف, حروف, روان, رؤيا الميت يأكل ويشرب’, رؤيا الميت في المنام, رؤيا الاضحيه, رؤيا التابعين, رؤيا الدعاء والوعظ, رؤيا الصحابه, رؤيا الصدقه, رؤيا الغسل, رؤيا النبي, رؤيا الوضوء, رؤيا الطفل في المنام, رؤيا الطفل في الحلم, رؤيا الكتب, رؤيا ايات القران, سور القران, وفيديو


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



مواقع صديقة


الساعة الآن 10:10 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
vB.Sponsors
جميع الحقوق محفوظة لموقع التجمع العربي
1 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 40 41 46 50 59 60 62 64 65 67 68 74 75 76 77 79 80 81 82 83 116 117 118 119 120 121 123 124 125 126 140 141 142 143 144 145 146 153 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 189 190 191 192 193 195 196 198 199 200 201 202 203 204 206 207 208 209 210 211 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246